• الثلاثاء / ٢٤ أغسطس ٢٠٢١ / ٠٩:٠٠
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 1400060201045
  • صحفي : 71475

فی حواره هاتفیا مع مستشار النمسا

رئیسی: علی المجموعات الأفغانیة المختلفة انتهاز فرصة انسحاب الأمریکیین

رئیسی: علی المجموعات الأفغانیة المختلفة انتهاز فرصة انسحاب الأمریکیین

طهران(إسنا) - شدد رئیس الجمهوریة إبراهیم رئیسی فی حواره هاتفیا مع المستشار النمساوی ان العلاقات الودیة بین البلدین التی تعود الی 500 سنة ممتلک ثمین لمستقبل العلاقات الثنائیة.

وأوضح رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة یوم الاثنین فی حواره هاتفیا مع المستشار النمساوی انه لامعنی منطقیا لخفض التبادل التجاری قائلا:"لابد ان نحافظ علی المصالح الثنائیة للبلدین ولانسمح ان یؤثر الأعداء علیها سلبیا بأسالیب مختلفة".

وأشار رئیسی الی ما سأله المستشار النمساوی بشأن رؤیة الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة حیال التطورات الافغانیة قائلا:"اذا رأینا التاریخ المعاصر الافغانی، نجد ان أفغانستان لم تشهد یوما مفرحا منذ تدخل الأمریکیین فی شؤونها الداخلیة".

وأضاف:"علی الفئات الأفغانیة المختلفة إستخدام فرصة انسحاب الأمریکیین لایجاد نموذج للسیادة فی التعامل معا".

وصرح الرئیس الایرانی ان ایران لحد الآن تحملت جمیع التکالیف المادیة والمعنویة للمهاجرین الافغان رغم العقوبات الظالمة قائلا:"تسعی الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة لاحلال الامن والسلام فی أفغانستان ونحن مستعدون للتعاون مع الحکومات التی تشعر بالمسؤولیة لارساء السلام والهدوء والمصالحة فی أفغانستان".

وأشار رئیسی الی تفشی سلالة متحورة من فیروس کورونا مرحبا بالتعاون مع النمسا فی توفیر اللقاحات المضادة لکورونا.

من جانبه أعرب المستشار النمساوی فی هذا الحوار الهاتفی عن أمله فی استمرار العلاقات الودیة الثنائیة فی مختلف المجالات مع ایران قائلا:"نأمل فی نجاح الحکومة الایرانیة الجدیدة فی ازدهار الشؤون الاقتصادیة والاجتماعیة للشعب الایرانی أکثر مما مضی وتبدأ جولة‌ المفاوضات النوویة مع أطراف المفاوضات بشکل أسرع وتنتهی بالنجاح".

وأعرب عن قلقه للتحولات الأخیرة فی أفغانستان ونوه بحسن استضافة‌ ایران حکومة وشعبا بالنسبة الی الاجئین الأفغان.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .