• الاثنين / ٩ أغسطس ٢٠٢١ / ١٠:٥٦
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 1400051812651
  • صحفي : 71475

ظریف: السیاسات الخاطئة للقوی الأجنبیة هي السبب الأهم فی الوضع الراهن بأفغانستان

ظریف: السیاسات الخاطئة للقوی الأجنبیة هي السبب الأهم فی الوضع الراهن بأفغانستان

طهران(إسنا) - استقبل وزیر الخارجیة محمد جواد ظریف، یوم الأحد، الممثل الخاص للأمین العام للأمم المتحدة فی أفغانستان جان أرنو الذی یزور طهران علی رأس وفد لتبادل وجهات النظر مع مسؤولی وزارة الخارجیة.

وخلال هذا اللقاء، أشار ظریف إلی الوضع الخطیر فی أفغانستان والتعقید المتزاید لأوضاع هذا البلد، واصفاً السیاسات الخاطئة للقوی الأجنبیة بأنها عوامل مهمة فی الوضع الراهن فی أفغانستان.

وأعلن وزیر الخارجیة استعداد الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة لمساعدة وتسهیل المحادثات بین الأطراف الأفغانیة من أجل دفع عملیة السلام فی أفغانستان، معتبرا حل مشکلة هذا البلد یمکن فقط عبر المحادثات بین الأطراف الأفغانیة، قائلا: یجب علی المجتمع الدولی اتخاذ موقف واضح لدعم الحل السیاسی للأزمة فی أفغانستان وإدانة العنف وعواقبه.

بدوره اکد الممثل الخاص للأمین العام للأمم المتحدة فی أفغانستان، خلال اللقاء علی أهمیة دور الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة وباقی دول المنطقة فی مساعدة عملیة السلام الأفغانیة، قائلا: لا یوجد أی دولة قادرة وحدها علی تنظیم الوضع الحالی فی أفغانستان، والتعاون الجماعی وحده هو الذی یمکن أن یخفف من حدة الوضع فی أفغانستان.
ونوه الی ان المحادثات الأفغانیة هی السبیل الوحید لتجاوز الوضع الحالی فی أفغانستان، معتبرا محادثاته فی طهران مفیدة ومهمة.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .