• السبت / ١٧ يوليو ٢٠٢١ / ١٤:٥٥
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 1400042618784
  • صحفي : 71475

الاسد:الشعوب العارفة بطریق الحریة لاتتعب فی سبیل الدفاع عن حقوقها

طهران(إسنا)-قال الرئیس السوری بشار الأسد فی کلمته إلی الشعب السوری خلال مراسم أدائه الیمین الدستوریة أمام أعضاء مجلس الشعب، إنّ الشعوب التی تعرف طریق الحریة لا تتعب فی سبیل الدفاع عن حقوقها.

وأضاف الأسد "أرادوا تقسیم البلاد فأطلق الشعب رصاصة الرحمة علی مشاریعهم بوحدته".

ورأی أن المشارکة الشعبیة الواسعة فی الانتخابات الرئاسیة "دلیل علی الوعی الوطنی الکبیر"، معتبراً أنه "کان رهان الأعداء علی الخوف من الارهاب، أما الیوم فالرهان علی تحویل المواطن إلی مرتزق".

وإذ أکد أن "تجربة الانتخابات أثبتت أن الشعب هو الذی یعطی الشرعیة للدولة"،شدد قائلاً: "لقد حققنا معاً المعادلة الوطنیة، لأننا شعب متماسک ومتجانس".

وأشار الرئیس السوری إلی أن "الذین خطط لهم أن ‏یکونوا ورقة ضد وطنهم تحولوا إلی رصید للخارج یقدمون أنفسهم له"، لافتاً إلی أن "الوعی الشعبی الوطنی هو حصننا والمعیار الذی نقیس به مدی قدرتنا ‏وقوتنا".

وتطرق الأسد إلی العملاء الذین یعملون بوساطة ترکیة علی الأراضی السوریة، وقال إن "بعضهم یعمل علی طروحات للوصول إلی دستور یضع سوریا تحت رحمة الأجنبی"، معتبراً أن "کل طروحات ومحاولات العملاء ‏تبخرت بفضل صمود الشعب السوری".

وتابع، "أکبر سبب من أسباب الأزمة التی عشناها کان غیاب القیم والأخلاق"، مشیراً إلی أن "من یفقد الانتماء لا خیر فیه لبلده ولا أمان له تجاه مجتمعه".

وتوجّه الرئیس السوری بتکرار دعوته إلی کل من غُرر به وراهن علی سقوط الوطن أن یعود إلیه، مکرراً: "نقول لمن غُرر به أنه تمّ استغلاله ضد بلده من قبل أعدائه، وأن الوطن هو الملجأ والحاضن والشعب کبیر بقلبه ومسامح".

الأسد تناول الوضع الاقتصادی فی سوریا، وکشف أنه یتم حالیاً بناء نحو 3000 مصنع للإنتاج فی سوریا وأکد أن "الحرب والحصار لم یتمکنا من وقف الاستثمار"، إلا أنه أشار إلی أن "الجزء الآخر من المشکلة مرتبط بتوفر الإرادة.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .