• الاثنين / ٢١ يونيو ٢٠٢١ / ١٤:٠٣
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 1400033123839
  • صحفي : 71475

إیران تطالب بتفعیل اتفاقاتها مع سوریا علی مشاریع البنی التحتیة وإعادة الإعمار

طهران(إسنا) - طالب رئیس الجانب الایرانی فی اللجنة الاقتصادیة السوریة الإیرانیة المشترکة وزیر الطرق وبناء المدن الإیرانی، محمد إسلامی، بتفعیل الاتفاق الاستراتیجی الاستثماری بین إیران وسوریا مع الترکیز علی مشاریع البنی التحتیة وإعادة الإعمار.

حیث اجتمع إسلامی مع وزیر الاقتصاد والتجارة الخارجیة السوری محمد سامر الخلیل، وبحثا سبل التعاون الثنائی بین الحکومة السوریة فی دمشق والحکومة والشرکات الإیرانیة فی المجال الاقتصادی، وزیادة معدل التبادل التجاری والسبل الکفیلة بزیادة تدفق السلع والمنتجات بین البلدین.

ونقل الوزیر الإیرانی للخلیل مطالب إیران بضرورة إجراء مراجعة شاملة لبنود اتفاق التعاون الاستراتیجی الاقتصادی طویل الأمد لجهة ما تم تنفیذه وما تم العمل علیه، والأسباب التی حالت دون تنفیذ بعض هذه البنود.

کما بحث الوزیر الإیرانی أیضا مسألة رفع مستوی التبادل التجاری إلی مستویات أعلی بکثیر مما هو موجود حالیا، إلی جانب مجالات التعاون عبر مقایضة المنتجات بین البلدین لجهة ما تحتاجه إیران من سوریا، وما تحتاجه سوریا من إیران، وآلیات هذه المقایضة وطبیعة المواد.

ونقل رئیس الجانب الایرانی فی اللجنة الاقتصادیة السوریة الإیرانیة المشترکة أیضا مطالب طهران فیما یخص متابعة الشق الاستثماری والمشاریع التی ستقوم بها الشرکات الإیرانیة والمشاریع المشترکة التی ستکون بین الشرکات الإیرانیة والشرکات السوریة، إن کان علی المستوی الحکومی أو علی مستوی القطاع الخاص بین البلدین إصافة إلی قطاعات أخری.

ورکّز الوزیر الإیرانی علی القضایا ذات الاهتمام المشترک وإیجاد حلول للعقبات التی تبطئ التجارة والتعاون الاقتصادی بین البلدین.

وأکد إسلامی أن من بین القضایا الهامة التی تمت مناقشتها خلال مباحثاته مع وزیر الاقتصاد السوری، هی الآلیات التی تساعد علی تسهیل تبادل السلع والتعاملات المالیة بین الجانبین، مؤکدا التفاهم علی جملة من القرارات فی هذین المجالین معتبرا أن من شان هذه القرارات تذلیل العقبات أمام عمل الشرکات الإیرانیة.

وأعرب عن أمله فی تحقیق قفزة فی حجم التبادل التجاری بین سوریا وإیران، والعمل علی تعزیز حرکة الاستثمار والمشاریع الصناعیة والتنمویة والأخری، وتعزیز العمل فی مشاریع البنیة التحتیة فی سوریا.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .