• الثلاثاء / ٨ يونيو ٢٠٢١ / ١٥:٠١
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 1400031813063
  • صحفي : 71475

مرضی "جلد الفراشة" یقدمون شکوی ضد شرکة تحظر الأدویة علی إیران

طهران(إسنا) - تقدم عدد من المرضی الإیرانیین المصابین بمرض انحلال البشرة الفقاعی بشکوی أمام مرکز الاتصال الوطنی السویدی ضد شرکة "مونلیکه" لانتاج الأجهزة الطبیة، بعد أن قامت هذه الشرکة بحظر منتجاتها عن إیران ومن بینها "الضمادات الضروریة" لسلامة وحیاة هؤلاء المرضی .

وتاتی الشکوی فی اطار الرد علی منتهکی حقوق الانسان تماشیا مع الحظر الامریکی الظالم، حیث قامت شرکة مونلیکه السویدیة بحظر الأدویة عن إیران استنادا للحظر الامریکی الاحادی .

یذکر أن عددا غیر قلیل من المصابین بهذا المرض فی إیران وخاصة الاطفال قد توفوا فیما یعانی الآخرون من اضرار وتداعیات جسمیة خطیرة کقطع الاعضاء نظرا لعدم حصولهم علی الأدویة اللازمة بسبب الحظر الامریکی .

من أجل حمایة ضحایا هذا الانتهاک الشنیع لحقوق الإنسان، ومنع السلوکیات الإجرامیة المماثلة، وتعویض الأضرار التی لحقت بالمرضی، قام محامون إیرانیون وأجانب یمثلون عددا من ضحایا مرضی جلد الفراشة بتقدیم شکوی ضد شرکة مونلیکه فی مرکز الاتصال الوطنی، الذی یعد من آلیات منظمة التعاون والتنمیة الاقتصادیة التی تعتبر الحکومة السویدیة عضوا فیها.

وتقوم المنظمة بمراقبة أداء الشرکات متعددة الجنسیات الموجودة فی الدول الأعضاء ومن بینها احترام معاییر حقوق الإنسان وتعزیز السلوک التجاری المسؤول من قبل الشرکات متعددة الجنسیات.

وتتضمن شکوی ضحایا الحظر الاجرامی تحمل شرکة مونلیکه المسؤولیة وتقدیم الاعتذار لذوی الضحایا واتخاذ الاجراءات اللازمة لتعویض الخسائر واستئناف بیع منتجات لإیران.

مرض "جلد الفراشة" هو نتیجة لخلل فی إنتاج نوع من البروتین الذی یحمله الجلد منذ الولادة، حیث یواجه المریض العدید من المضاعفات الجلدیة مثل الجروح العمیقة والنزیف وما إلی ذلک.

لتقلیل وتیرة التقدم بالمرض وتقلیل آلام هؤلاء المرضی، اتخذت شرکات الأدویة حول العالم إجراءات. إحدی هذه الشرکات هی شرکة الأدویة السویدیة ، التی تسمی molnlyke)) ، والتی تقوم بتصنیع ضماد ذی العلامة التجاریة (mepilex) وأصبح منتجا فعالا فی ضماد جروح هؤلاء المرضی، ویعرف فی الصیدلیات بضماد مبلیکس وهو العلاج الرئیسی لمرضی إنحلال البشرة الفقاعی.

فی إیران ، تقوم وزارة الصحة سنویا باستیراد هذه الضمادات وتقدمها مجانا لهؤلاء المرضی، لکن من المؤسف، انه ومنذ سنتین ومع بدء العقوبات المشینة التی فرضتها الولایات المتحدة، رفضت الشرکة بیع الضمادات إلی إیران ولم یتم الحصول علی بدیل مناسب لها حتی الآن .

انتهی

التعليقات

You are replying to: .