• الثلاثاء / ١٣ أبريل ٢٠٢١ / ١٣:٠٥
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 1400012413517
  • Journalist : 71475

بعد لقائه لافروف

ظریف: طریقة التعامل مع إیران لیست الإرهاب النووی

ظریف: طریقة التعامل مع إیران لیست الإرهاب النووی

طهران(إسنا) - صرح وزیر الخارجیة محمد جواد ظریف: نأمل أن یکون من الممکن شراء المزید من اللقاحات من روسیا.

وقال ظریف، بعد لقائه وزیر الخارجیة الروسی سیرغی لافروف فی طهران: آمل أنه مع الاتفاق الذی تم التوصل إلیه بین البلدین، یبدأ إنتاج لقاح سبوتنیک فی إیران ویتوفر شراء المزید من اللقاحات من روسیا لتلبیة احتیاجات إیران.

وقال: هذه القضیة أرضیة جیدة لتعاون أوسع بین البلدین".

وتابع ظریف حدیثه عن تحرک الاتحاد الأوروبی فی فرض عقوبات علی عدد من المسؤولین الإیرانیین، ونوعیة رد فعل إیران علی هذا الإجراء ، وقال: إن الاتحاد الأوروبی لم یتمکن من الوفاء بالتزاماته فی السنوات الأخیرة واستسلم للضغط الأمریکی وأظهر أنه تفقد أهمیته تدریجیاً فی العلاقات الدولیة  والیوم بدلاً من إدانة التهدید الإرهابی الأمریکی ضد أمن الغذاء والدواء لأکثر من 82 ملیون إیرانی، وبدلاً من أخذ الإجراءات ضد ما حدث فی موقع التخصیب الإیرانی الذی یکون تحت رعایة الوکالة الدولیة للطاقة الذریة، یتخذ الأوروبیون فی نفس الوقت إجراءات ضد المسؤولین العسکریین الإیرانیین. هذه الأحداث تجعل الاتحاد الأوروبی یثبت للعالم أنه لا مکان له فی العالم ، وأنه لا یتبع السیاسات الأمریکیة فحسب، بل یتبع أیضًا أکثر الجماعات تطرفا داخل الولایات المتحدة والکیان الصهیونی، وأعتقد أن هذا هو عار کبیر علی أوروبا.

وتابع: سنتعامل بالتأکید مع هذا الإجراء من جانب الاتحاد الأوروبی. لقد أعلنا أمس عن بعض قرارات إیران ودبلوماسیتها بشأن هذا الموضوع، وننظر فی إمکانیة فرض عقوبات علی الأوروبیین المتورطین فی هذا العمل غیر القانونیة.

وقال ظریف: علی أوروبا أن تعلم أنها لیست فی موقع متفوق أخلاقیًا ولا یمکنها أن تعظ العالم. أوروبا التی خلقت فیها کراهیة الأجانب ومعاداة الإسلام ظروفاً رهیبة للمسلمین.

کما شکر ظریف روسیا علی موقفها ضد التخریب الذی حدث یوم السبت فی نطنز ، وقال: نؤکد علی ضرورة استمرار التعاون وعودة الولایات المتحدة إلی التزاماتها دون وقفة ورفع جمیع العقوبات. کما أن إیران تتخذ إجراءات بعد التحقق، ولیست لدینا مشکلة فی العودة إلی الوفاء بالتزاماتنا.

وقال: یحتاج الأمریکیون إلی معرفة أنه لا العقوبات ولا التخریب لا یمنحهم الأدوات للتفاوض، وعلیهم أن یعرفوا أن هذه الإجراءات ستجعل الأمور أکثر صعوبة بالنسبة لهم.

وقال خلال مؤتمر صحفی مشترک مع وزیر الخارجیة الروسی سیرغی لافروف فی طهران "إذا کانت الولایات المتحدة ترید أن تکون قادرة علی العودة إلی الإتفاق النووی، فعلیها رفع جمیع العقوبات.

ومضی قائلا انه یجب علی الأمریکیین أن یفهموا أن طریقة التعامل مع إیران لیست تهدیدًا  أو إرهابًا نوویًا.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .