• الأربعاء / ٧ أبريل ٢٠٢١ / ١١:٣٥
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 1400011808718
  • خبرنگار : 71475

خطیب زاده: لن یکون هناک حوار بین إیران والولایات المتحدة

خطیب زاده: لن یکون هناک حوار بین إیران والولایات المتحدة

طهران(إسنا) - أکد المتحدث باسم وزارة الخارجیة سعید خطیب زاده أنه لن تکون هناک قناة بین إیران والولایات المتحدة لمناقشة رفع جمیع العقوبات.

وقال خطیب زاده ان ما تفعله إیران فی اللجنة المشترکة للإتفاق النووی هو تفاعلات فنیة ومحادثات مع الأطراف الأخری فی الإتفاق النووی لضمان رفع جمیع العقوبات التی فرضتها الولایات المتحدة فی خطوة واحدة.

وأوضح فی مقابلة مع قناة"برس.تی.فی" الإیرانیة الناطقة بالانجلیزیة ردا علی سؤال عما إذا کانت رسالة من الولایات المتحدة قد تم توجیهها إلی إیران من قبل الأطراف الأوروبیة أثناء انعقاد إجتماع اللجنة المشترکة للإتفاق النووی: کما قلت، لم یکن حوار مباشر أو غیر مباشر بین إیران والولایات المتحدة.

وأضاف: إيران تجري محادثات مع مجموعة 4 + 1 في فيينا. لن تكون هناك قناة بين إيران والولايات المتحدة للحديث عن رفع جميع العقوبات. وما تفعله إيران في اللجنة المشتركة هو الحوار الفني مع الأطراف الأخرى في الإتفاق النووي لضمان رفع جميع العقوبات الأمريكية في خطوة واحدة.

وتابع خطیب زاده بعد اجتماع اللجنة المشتركة للإتفاق النووي في فيينا يوم الثلاثاء: في هذا الاجتماع تقرر عقد اجتماعين متوازيين للخبراء. سيركز أحد الاجتماعین على العقوبات الأمريكية ضد إيران والتي يجب رفعها بالكامل، والثاني سيركز على الجوانب النوویة للاتفاق والإجراءات التعويضية التي اتخذتها إيران رداً على عدم امتثال أطراف الإتفاق النووي.

وأشار خطيب زاده إلى أن إيران مستعدة بالتأكيد لوقف الإجراءات التعويضية وتنفيذ الإتفاق النووي بالكامل إذا عادت الولايات المتحدة بالكامل إلى الإتفاق ورفعت العقوبات بشكل فعال.

وقال ردا علی بعض الشائعات بأن الولايات المتحدة عرضت على إيران تعليق التخصيب بنسبة 20 في المائة ووقف أنشطة أجهزة الطرد المركزي المتقدمة مقابل الإفراج عن مليار دولار من الأصول الإيرانية المجمدة:كما قلت سابقا، لم يكن هناك حوار مباشر أو غير مباشر بين إيران والولايات المتحدة، وبالتأكيد لن يكون في فيينا، لأنه لا داعي له، وما ورد هنا وهناك في وسائل الإعلام المختلفة غير دقيق وإنه شائعة.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية أن الولايات المتحدة غادرت الإتفاق من دون أي اجتماع أو حوار أو تشاور مع إيران أو حتى أصدقائها، وللعودة أیضا لا داعي له الآن مصرحا: ليست لدينا سوى خطوة واحدة ، وهي رفع جميع العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة بشكل غير قانوني على الشعب الإيراني.

انتهی

  • در زمینه انتشار نظرات مخاطبان رعایت چند مورد ضروری است:
  • -لطفا نظرات خود را با حروف فارسی تایپ کنید.
  • -«ایسنا» مجاز به ویرایش ادبی نظرات مخاطبان است.
  • - ایسنا از انتشار نظراتی که حاوی مطالب کذب، توهین یا بی‌احترامی به اشخاص، قومیت‌ها، عقاید دیگران، موارد مغایر با قوانین کشور و آموزه‌های دین مبین اسلام باشد معذور است.
  • - نظرات پس از تأیید مدیر بخش مربوطه منتشر می‌شود.

التعليقات

شما در حال پاسخ به نظر «» هستید.