• الأربعاء / ١٣ أيلول ٢٠١٧ / ١٥:٥٦
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 96062212900
  • Journalist : 71475

السعودية ترفض التحقيق حول قتل المدنيين في اليمن

طهران(إسنا) - رفضت السعودية طلب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان حول اجراء تحقيق دولي مستقل في انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن، مدعية أن الوقت، غيرمناسب لهذا الإجراء.

وقال سفير المملكة العربية السعودية في جنيف، اليوم الأربعاء، إن الوقت غير مناسب لإجراء تحقيق دولي مستقل في انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن، كما طالب بذلك مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان.

وتؤيد هولندا وكندا قرارا في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة يفوض تحقيقاً داخلياً، بيد أن السفير السعودي عبد العزيز الواسل، قال إن اللجنة اليمنية الوطنية في وضع أفضل للتحقيق، وذلك وفقاً لرويترز.
وقال للصحفيين "إننا نعمل معا لنأمل في التوصل إلى حل وسط".

وكان المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان زيد بن رعد، قال الاثنين الماضي، إن الأمم المتحدة تحققت من مقتل 5144 مدنيا على الأقل منذ اندلاع الحرب علی اليمن.

وحمّل، قوات التحالف بقيادة السعودية، مسؤولية قتل المدنيين العزل في اليمن، داعياً لتشكيل لجنة دولية للتحقيق في الانتهاكات.

 وقالت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الدولیة امس الثلاثاء إنّ التحالف الذي تقوده السعودية نفّذ 5 ضربات جوية غير قانونية في اليمن منذ يونيو/حزيران 2017 أسفرت عن مقتل 26 طفلاً من بين 39 حالة وفاة بين المدنيين، و انّ هذه الهجمات تُبيّن أنّ وعود التحالف بتحسين الامتثال لقوانين الحرب لم تؤدِّ إلى حماية أفضل للأطفال، و هذا يؤكد على ضرورة قيام الأمم المتحدة بإعادة التحالف فوراً إلى “قائمة العار” السنوية المتعلقة بانتهاكات ضد الأطفال في النزاعات المسلحة.

النشرة

النهایة