• الاثنين / ١٩ حزيران ٢٠١٧ / ١٦:٠٨
  • عنوان: السیاسة
  • News Code: 96032916846
  • Journalist : 71475

العراق: القصف الايراني على دير الزور تم بالتنسيق مع العمليات الرباعية

حمله موشکی

طهران(إسنا) - كشفت لجنة العلاقات الخارجية النيابية العراقیة، الاثنين، أن الضربة الصاروخية التي نفذتها ايران عبر الاجواء العراقية على اهداف لعناصر “داعش” داخل الاراضي السورية كانت ضمن غرفة التنسيق الرباعي المشترك بين إيران والعراق وروسيا وسوريا ، فيما أكدت دعمها لأي عمل عسكري هدفه اضعاف او انهاء “الارهاب”.

وقال رئيس اللجنة النائب عبد الباري زيباري في تصريح صحفي، إن “لجنة العلاقات الخارجية النيابية تؤيد أي جهود تبذل من اي طرف لاضعاف او انهاء تنظيم داعش الارهابي”، مبيناً أن “الضربات الصاروخية التي وجهتها ايران لداعش داخل الاراضي السورية بصواريخ بعيدة المدى هي جزء من التنسيق المشترك ضمن غرفة العمليات الرباعية بين العراق وسوريا وروسيا وايران اضافة الى التحالف الدولي”.

واضاف زيباري، أن “انطلاق الصواريخ عبر الاجواء العراقية لايمكن ان يحصل دون وجود هكذا تنسيق نتيجة لوجود خطوط طيران مدني وعسكري”، موضحا ان “التنسيق موجود لضمان عدم حصول اي حوادث عرضية خلال العملية العسكرية خاصة ان اجواء المنطقة تزدحم بالطيران المدني والعسكري”.

وأعلن الحرس الثوري الإيراني عن اطلاق صواريخ أرض – أرض من قواعد في محافظات كرمانشاه وكردستان (غرب إيران) على مقر قيادة   “داعش” في محافظة دير الزور شرق سوريا، مشيرا الى ان الهدف من العملية هو “إنزال العقاب” على منفذي العمليتين “الإرهابيتين” الأخيرتين في طهران.

وتبنى “داعش” مسؤولية الهجومين المتزامنين على مبنى البرلمان الإيراني ومرقد الإمام الخميني (قده) قرب العاصمة، في 7 من هذا الشهر.

يذكر ان التحالف الرباعي أو “غرفة عمليات بغداد” هو مركز استخباراتي معلوماتي مقره في العاصمة بغداد نشأ في 30 ايلول 2015، نتيجة تحالف استخباراتي دولي بين كل من (ايران العراق سوريا روسيا).

الإباء الفضائیة

النهایة