• الثلاثاء / ٥ أيلول ٢٠١٧ / ١٤:٥٩
  • عنوان: الثقافة و الفن
  • رمز الخبر: 96061408511
  • Journalist : 71475

ممثل قائد الثورة من المکة: لقد حان الوقت للتفاوض مع السعودية

سیدعلی قاضی عسکر

طهران(إسنا) - نظرا لإقامة مناسک حج هذا العام بنجاح حتی الیوم یري ممثل قائد الثورة الإسلامية لشؤون الحج حجة الإسلام والمسلمین علي قاضي عسکر أنه قد آن الأوان لعقد المفاوضات الثنائیة بین إيران والسعودیة.

وقال رئیس اللجنة المرکزیة للحج في السعودیة أن الریاض قررت هذا العام تغییر الأسالیب الماضیة والتعامل مع الحجاج الایرانیین بطریقة جدیدة ولهذا السبب قدم شکره علی السعودیة  قائلا لایزال هناك خلافات یتم إثارتها بین الدول والأهم هو تسویة هذه القضایا عبر الحوار  وقد آن الأوان بعد إقامة مراسم الحج المطلوب لیقوم الجانبان بالتفاوض علی تسویة القضایا الثنائیة في المجالات الأخری.


واعتبر قاضي عسکر  تواجد  10 من مسؤولي القنصلیة لوزارة الخارجیة الایرانیة في السعودیة لتنفیذ الشؤون القنصلیة وإعادة فتح مکتب شؤون الحجاج الایرانیین في الأیام الأولی بمدينتي المدینة المنورة والمکة المکرمة وتنفیذ العملیات المصرفیة بین البلدین وتدشین ونشر المستشفیات والمستوصفات الخاصة بالإيرانیین بأنها من المؤشرات الإیجابیة ووفق الإتفاقیة الموقعة بین البلدین تم تنفیذ هذه الإجراءات بشکل جید ولامحالة إن یقوم الجانبان ببناء الثقة والإلتزام بتعهداتهما سیستطیعان توفیر أرضیات التعاون في المجالات الأخری.

وقد أرجأ المسؤولون الایرانیون إتخاذ القرار بشأن إقامة مناسك العمرة إلی  بعد انتهاء عملیات الحج .

وبشأن إستئناف رحلات العمرة في ظل الظروف التي قد بدأت عودة الحجاج إلی البلاد قال قاضي عسکر ان من السابق لأوانه إتخاذ قرار بهذا الشأن ویجب حسم سلسلة من القضایا منها متابعة حادثي مسجد الحرام و منی وسنقوم خلال الأیام المقبلة بعقد مفاوضات مع المسؤولین السعودیین.

النهایة

التعليقات

You are replying to: .