• الثلاثاء / ٨ آب ٢٠١٧ / ٠٧:٥٤
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 96051710111
  • Journalist : 71353

امیرعبداللهیان یحذر من اللعب بورقة الإرهاب في المنطقة

حسين اميرعبداللهيان، معاون وزير خارجه ايران

طهران(إسنا) - أکد المساعد الخاص لرئیس مجلس الشوری الإسلامی للشؤون الدولیة حسین امیر عبداللهیان علی ضرورة دعم المجتمع الدولی للعراق حکومة وشعبا ووحدة أراضیه.

وأشاد حسین امیرعبدالهیان خلال استقباله الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيش علی هامش حفل تنصیب الرئیس حسن روحانی بدور المرجعیة الدینیة والسید حیدر العبادی والحکومة العراقیة والشعب والبرلمان والقوات المسلحة والحشد الشعبی فی تطهیر البلاد من الإرهابیین التکفیریین مؤکدا علی استمرار دعم الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة للعراق فی مسار إحلال الإستقرار والأمن فیه وفی المنطقة.

وأضاف بأن أصوات أبناء الشعب العراقی تعود إلی شؤونه الداخلیة لکن الجمهوریة الإسلامیة‌الإیرانیة تعارض تقسیم العراق ودول العالم الإسلامی والمنطقة وأننا نرید التعایش السلمی لجمیع الأطیاف فی العراق بما فیها السنة والشیعة والترکمان مشیرا إلی أهمیة الوحدة الوطنیة العراقیة فی الأوضاع الحالیة وضرورة التجنب من طرح موضوعات نظیر الإستفتاء فی اقلیم کردستان والتدخلات الأجنبیة فی فترة قبل الإنتخابات العامة فی البلاد کما رأینا إرسال إشارات خاطئة إلی أحزاب وفصائل عراقیة فی الماضی أدت إلی ظهور تیارات خطیرة نظیر داعش فی البلاد.

وشدد علی أن اللعب بورقة الإرهاب فی المنطقة خطیر ویجب قیام المجتمع الدولی بالقضی علی الفکرة الإرهابیة الداعشیة الخطرة.

وبدوره أکد المسؤول الأممی علی أننا نرید کما تریده إیران التعایش السلمی بین جمیع الأقوام فی العراق ویجب علی الأمم المتحدة باتخاذ خطوات لازمة فی مجال التعاون مع الحکومة العراقیة‌بهدف تعزیز الوحدة الوطنیة.

النهایة

التعليقات

You are replying to: .