• الاثنين / ١٧ تموز ٢٠١٧ / ٠٩:٥٩
  • عنوان: السیاسة
  • News Code: 96042614758
  • Journalist : 71475

"الکیان الصهیوني یلعب دورا هاما في خلق أزمة المیاه فی المنطقة"

پروژه گاپ

طهران(إسنا) - أعلن المتحدث باسم لجنه الأمن القومي والسیاسة الخارجیة في البرلمان الإيراني حسین نقوي حسيني ان الکیان الصهیوني یلعب دورا هاما في إثارة  أزمة المیاه في المنطقة  مؤکدا علی أنه ونظرا للضرر الذي یلحق مشروع الغاب (G.A.P.) التركي بکل من العراق وسوریا وإيران ینبغي أن یتدخل الجهاز الدبلوماسي في هذا المجال لدراسة هذا الملف الأمني .

وأشار نقوي حسیني  إلی مشروع غاب الترکي قائلا انه یعتبر من أهم مواضیع الأمن العالمي والأمن الوطني للبلاد في مجال المیاه ومن المتوقع أن تتحول أزمة المیاه إلی أزمة إنسانية خطیرة یستلزم إتخاذ التدابیر حولها.

وتابع  قائلا: إذا یتم إستغلال الأنهار الحدودیة من دون حساب ستخلق أزمة مع تجفيف المناطق حولها وعلى سبيل المثال کان نهرا "هیرمند" في شرق  ایران و"دجلة وفرات" في جنوب غربي البلاد  یتسمان بالمواصفات المحددة للمیاه إلا أن بعض الجیران ومن دون التنسیق مع الدول التي تمتلک حق المیاه قامت بإجراء تخطیطات لبناء سدود لوقف تدفق المیاه والکیان الصهیوني یلعب دوراهاما في هذا المخطط لأنه یسعی لخلق أزمة المیاه في المنطقة.

وصرح أن الکیان الصهیوني لایواجه مشکلة في مجال المیاه بسبب  موقعه القریب من البحر الأبیض المتوسط بل هي دول المنطقة التي تستفید من نهر دجلة وفرات وعلیها أن تلعب دورها الفاعل من ناحیة الإستثمار والتصمیم ومن المؤکد أن تنفیذ المشروع سیمس بدول العراق وسوریا وإيران وسیحرم الشعوب من حق المیاه التاريخي.

النهایة

التعليقات

You are replying to: .