• السبت / ١٥ تموز ٢٠١٧ / ١٦:٣٨
  • عنوان: السیاسة
  • News Code: 96042413757
  • Journalist : 71475

شمخاني: أي إتفاق بشأن سوریا یجب أن لایوفر الأرضیة لتقسیمها

شمخانی و لاورنتیف

طهران(إسنا) - أکد أمین المجلس الأعلی للأمن القومي الأدمیرال علي شمخاني انه یجب أن لا یکون أي إتفاق یمس بمبدأ ثابت للسیادة السوریة علی جمیع الأراضي أو یمهد الأرضیة لتقسیم هذا البلد .

وبحث شمخاني الیوم الأحد خلال إستقباله الکسندر لافرنتیف،المبعوث الخاص للرئیس الروسي فلادیمیر بوتین، مواقف الدول المعنیة بالأزمة السوریة وعملیة وقف إطلاق النار والإتفاقیات الموقعة علیها وأحدث التطورات علی ساحة مواجهة المجموعات الإرهابیة.

وأشار إلی نشاطات اللوبی الصهیوني لإضعاف الحکومة السوریة وتوجیه المعادلات السیاسیة والأمنیة باتجاه ضرب جبهة المقاومة  قائلا ان الکیان الصهیوني وفضلا عن إقامة علاقات وطیدة مع المجموعات الإرهابیة والدول الداعمه لها یسعی لإستخدام  هذه المجموعات کأداة لما یسمی بتأمین الحدود الإسرائیلیة ومواصلة قمع الشعب الفلسیني المظلوم.

وتابع أن سوء إستغلال بعض العناصر الإرهابیة من فرصة الحوار السیاسي والهدنة لإعادة بنائها مرفوضة ومقلقة مضیفا أن التجربة أثبتت أن هذه العناصر لا تلتزم بأي معاهدة وإتفاق وتغتنم کل فرصة لقتل الشعب الأبریاء وتمریر أهدافها اللاإنسانية .

وصرح أن المبادرة السیاسیة الثلاثیة وإقامة مؤتمر أستانا  تعتبر طریقة ناجحة یمکن إستخدامها کمنهج لإنهاء أزمات المنطقة عبر استخدام القدرات المحلیة.

من جانبه، قدم لافرنتیف تقریرا عن إتفاق روسیا والأردن وأمیرکا في مجال منطقة خفض التصعید في جنوب غربي سوریا مؤکدا علی الدور المصیري الذي تلعبه ایران و روسیا وسوریا في ملف مکافحة الإرهاب مضیفا أن عملیة التعاون الإستراتیجي المشترك بین الدول الثلاث ستستمر بکل جدیة حتی القضاء التام علی الإرهاب  .

النهایة

التعليقات

You are replying to: .