• السبت / ١٥ تموز ٢٠١٧ / ١٥:٤٣
  • عنوان: السیاسة
  • News Code: 96042413699
  • Journalist : 71475

امیرعبداللهیان: لیتکاتف المسلمون تجاه الممارسات اللاإنسانية للکیان الصهیوني

دیدار میخائیل باگدانف ،معاون وزیر خارجه روسیه با امیر عبداللهیان

طهران(إسنا) - أعلنت الأمانة العامة الدائمة لدعم الإنتفاضه الفلسطینیة حول منع الکیان الصهیوني من دخول المصلین إلی المسجد الأقصی ان الطریق الوحید لإستیفاء حقوق الشعب الفلسطیني هو الصمود تجاه الکیان المحتل للقدس .

وقال الأمین العام للأمانة حسین امیرعبداللهیان في صفحته علی قناة التلیغرام ان بیت المقدس یعتبر  القبلة الأولی للمسلمین ومنذ إحتلال هذا المکان المقدس من قبل الکیان الصهیوني في عام 1969 حتی الان یعتبر ذلك المرة الأولی التي قام هذا الکیان في خطوة بشعة وهمجیة بمنع المصلین من دخول المسجد الأقصی وإقامة صلاة الجمعة .

وتابع ان محاولات الکیان الصهیوني لتغییر العاصمة من تل أبیب إلی القدس وصمت المجتمع الدولي ودعم الحکومة الأمریکیة وصمت بعض حکام العرب في هذا الموضوع  جعل الکیان الصهیوني أکثر جریئا ودفع الشعب الفلسطیني المظلوم إلی إعلان إحتجاجه بکل وسیلة للدفاع القانوني عن نفسه ووفق مبادئ القانون الدولي معتبرا العملیات الإستشهادیة لثلاث من الشباب الفلسطینیین یوم الجمعة بأنها مؤشر علی حدوث تغییر في عملیة المقاومة وبدء مرحلة حدیثة من الإنتفاضة الفلسطینیة.

وأدان المساعد الخاص لرئیس مجلس الشوری الإسلامی للشؤون الدولیة  هذا العمل الصهيوني وإعتقال مفتي بیت المقدس الشیخ محمد حسین داعیا إلی الإهتمام المسؤول والوحدة الشاملة للمسلمین في العالم والمجتمع الدولي في مواجهة الممارسات اللاإنسانیة للکیان الصهیوني الغاصب.

النهایة

التعليقات

You are replying to: .