• الاثنين / ١٩ حزيران ٢٠١٧ / ١٣:١٩
  • عنوان: السیاسة
  • News Code: 96032916660
  • Journalist : 71475

استشهاد ناشط بحريني على أيدى أجهزة النظام الخليفي

طهران(إسنا) - أعلن فجر اليوم الاثنين عن استشهاد الشاب الناشط نبيل عبدالله السميع من بلدة السنابس بعد اختطافه من قبل قوات خليفية مسلحة وتعذيبه حتى الموت.

وذكرت معلومات متداولة في مواقع التواصل الاجتماعي بأن الشهيد تعرّض لعملية "تصفية" على أيدي الأجهزة الخليفية وتم تعذيبه أثناء خروجه من مزرعته في بلدة الحجر، وأشارت المعلومات إلى أن آثار التعذيب كانت تملأ أنحاء مختلفة من جسده.

وذكرت معلومات أخرى وصلت (البحرين اليوم) بأن رسالة مكتوبة وصلت إلى منزل الشهيد تخبرهم بأن ابنهم قد تمت تصفيته، ثم خرج أهله للبحث عنه حتى وُجد مرميا في المزرعة وقد غطت الدماء جسده.

يُشار إلى أن الشهيد تعرض للاعتقال والاستدعاء في العام ٢٠٠٦م، وكان معروفا بنشاطه منذ انتفاضة التسعينات، وعُرف بحسن أخلافه ومبادرته لعمل الخير كما كان من النشطاء الميدانيين. كما أن ابنه جهاد كان من أصغر الذين تم اعتقالهم من قبل السلطات الخليفية.

وقال مقربون من الشهيد بأنه كان مهدّدا من جهاز الأمن الوطني، وخاصة من الجلاد المعروف بدر الغيث وضابط آخر من عائلة المناعي.

وينتمي الشهيد إلى عائلة من الشهداء من جهة الأب، كما أنه ابن عم شهيد التسعينات الشهيد حسن طاهر السميع، وهو أيضا شقيق زوجة الشهيد محمد الساري، أحد الشهداء الفدائيين الخمسة في مجزرة الدراز.

المصدر: البحرين اليوم

النهایة

التعليقات

You are replying to: .