• الأربعاء / ١٧ أيار ٢٠١٧ / ١٠:٣٢
  • عنوان: العلوم و تکنولوجیا
  • رمز الخبر: 96022717471
  • Journalist : 71475

وزير العلوم يبحث مع السفير السوري توسیع التعاون العلمي بین البلدین

2-197.jpg

طهران(إسنا) - بحث وزير العلوم والأبحاث والتكنولوجيا الإيراني الدكتور محمد فرهادي مع السفير السوري في طهران الدكتور عدنان محمود توسيع مجالات التعاون العلمي في مجال المنح الدراسية لدرجتي الماجستير والدكتوراه وخاصة في الاختصاصات النوعية في مجال الطب والخلايا الجذعية وزراعة الكبد ونقي العظام.

وتم الاتفاق خلال اللقاء على تقديم منح دراسية مفتوحة في الماجستير والدكتوراه بما يلبي احتياجات الجامعات السورية في مختلف الاختصاصات العلمية وخاصة النوعية منها وتعديل برنامج التعاون العلمي والثقافي للعام 2018 وفقاً لذلك.

وأكد فرهادي دعم ايران الثابت للشعب وللحكومة السورية في مواجهة الحرب الإرهابية التي استهدفت قطاع التعليم والجامعات في سورية معرباً عن استعداد وزارة العلوم الإيرانية للمساهمة في إعادة تأهيل المؤسسات التعليمية والمخابر التي تضررت جراء الأعمال الإرهابية.

ولفت فرهادي إلى أهمية تبادل الزيارات العلمية لأعضاء الهيئة التدريسية للجامعات في البلدين وإجراء الأبحاث العلمية المشتركة بما يسهم في مواكبة التطورات العلمية والبحثية على مستوى العالم مشدداً على ضرورة العمل المشترك لتعزيز الموقع العلمي الذي تحظى به الجامعات السورية وتجاوز الظروف التي فرضتها الحرب الإرهابية بأسرع وقت.

من جانبه بين السفير محمود أن قرار وزارة العلوم الإيرانية تقديم منح مفتوحة لتلبية احتياجات الجامعات السورية هو ترجمة للعلاقات الاستراتيجية الراسخة بين البلدين الشقيقين وسيسهم في تحقيق نقلة نوعية في التعاون العلمي وخاصة الاستفادة من الاختصاصات النوعية المتوفرة في الجامعات الايرانية والتقدم العلمي الذي وصلت إليه.

وأعرب محمود عن شكره وتقديره للقيادة والحكومة الإيرانية على دعم سورية وتعزيز صمودها في مواجهة المخطط الإرهابي وداعميه والذي يستهدف كل مقومات التنمية والبناء الذي حققته سورية عبر عقود من الزمن.

يشار إلى أن ايران تحتل المرتبة السابعة عشرة في الإنتاج العلمي على مستوى العالم والمركز الأول بين دول المنطقة في إنتاج الرسائل والمقالات العلمية في الجامعات ومراكز البحوث حيث ارتفع الإنتاج العلمي لها إلى نسبة 202 بالمئة من الإنتاج العالمي.

النهایة

التعليقات

You are replying to: .